Get Adobe Flash player

Social Media

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksPinterest

الأنبا بولس البوشي

ينسب هذا القديس إلي مدينة بوش ( ناصر حالياً )التي تشتهر بأنها مركز بأنها مركز الإدارة والرئاسة لديرين من أهم أديرتنا القبطية هما دير الأنبا انطونيوس والأنبا بولا.
وبكل عزبة منهما كنيسة قديمة علي اسم شفيع الدير وحولها قلالي الرهبان العاملين بها. إلي جانب دار للضيافة ومكاتب الإدارة.
والأنبا بولس البوشي أحد أعلام الكنيسة القبطية البارزين في القرن الثالث عشر الميلادي الذين اشتهروا بتآليفهم الدينية التي تشهد لهم بسعة الإطلاع علي مؤلفات الأباء العظام السابقين.
ولد هذا العالم الجليل ببلدة بوش ومعناها بالقبطية (الأشجار) لكثرة الأشجار التي كانت تنمو وتترعرع فيها ومن حولها.
ولما كبر وأصبح شاباً ترهب بأحد أديرة الفيوم  ورشح للكرسي البطريركي أمام الراهب داود بن لقلق ففاز بها الراهب داود ورسم بطريركاً باسم البابا كيرلس الثالث البطريرك الخامس والسبعين ( 1225 – 1242 م ).
بعد ذلك رسم البابا كيرلس الثالث بولس البوشي أسقفاً علي مصر ولازم القلاية البطريركية كمعاون للبابا البطريرك وعكف علي الدراسة والتأليف فكتب مقالات وميامر كثيرة في القضايا اللاهوتية وتفسير الكتاب المقدس والمناظرات والعظات الكنسية والأعياد السيدية المختلفة. وتشهد له مؤلفاته بالعلم الغزير والرأي الثاقب والتفسير الدقيق والتأملات السامية. ومن هذه المؤلفات كتاب ( العلوم الروحية ) وهو مخطوط بدير السريان. وكتاب ( الأدلة العقلية التي توصل الإنسان إلي معرفة الإله المتأنس) . وكتاب تفسير سفر الرؤيا بخلاف مقالات كثيرة في صورة ميامر علي الأعياد السيدية جمعت في كتاب طبعت حديثاً.
كان الأنبا بولس البوشي أسقف مصر خطيباً بليغاً لـه مواعظ مشهورة بعمق المعاني ومليئة بالاهوتيات والروحانيات والآداب المسيحية.
ولما اعتكف البابا كيرلس الثالث أواخر حياته في دير الشمع قام الأنبا بولس البوشي بأعباء البطريركية حتى تنيح البابا كيرلس الثالث فسلم الأنبا بولس البوشي المسئولية إلي البابا أثناسيوس ( الــ 76 ) فور تنصيبه بطريركاً .
ولما أكمل الأنبا بولس البوشي أسقف مصر جهاده الحسن تنيح بسلام. بركة صلواته فلتكن معنا آمين.